سياسة

الرئيس “تتار” يؤكد لـ”غويتيريش” ضرورة التفاوض على حل الدولتين بقبرص

أكد رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، أرسين تتار، ضرورة حل القضية القبرصية، على أساس حل الدولتين والمساواة في السيادة.

جاء ذلك خلال مباحثات عبر الفيديو كونفرانس، مساء الإثنين، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتيريش، بحس بيان صادر عن المتحدثة باسم رئيس شمال قبرص برنا جليك دوغرويول، الثلاثاء.

ولفت تتار خلال مباحثاته مع غويتيريش إلى أن مفاوضات حل القضية القبرصية على أساس فيدرالي، التي بدأت في بيروت عام 1968، واستمرت لأكثر من نصف قرن، منيت بالفشل، بسبب مواقف القبارصة الروم الرافضة لتقاسم السلطة والإدارة والرخاء مع القبارصة الأتراك.

وأشار تتار إلى أن القبارصة الأتراك خضعوا خلال طوال هذه الفترة لحصار لا إنساني، مؤكدا عدم امكانية استمرار هذا الوضع.

وأكد تتار للأمين العام للأمم المتحدة، أن هناك حاجة لأساس جديد في المفاوضات في الجزيرة في ظل الحقائق الراهنة والموقف المتعنت للقبارصة الروم.

ولفت إلى أنه لتحقيق حل واقعي وعادل ودائم في الجزيرة، ينبغي أن يكون ذلك على أساس حل الدولتين القائم على التعاون بينهما، وأن تتمتع الدولتان بالمساواة في السيادة والوضع على الصعيد الدولي.

بدوره لفت غويتيرش إلى أنه على علم بموقف الجانب القبرص التركي ومطالبه.

وأعرب غويتيريش عن أمله في توصل القبارصة الأتراك والروم إلى أرضية مشتركة في الاجتماع غير الرسمي الخماسي المرتقب بمشاركة الدول الضامنة (تركيا بريطانيا واليونان) وشطري قبرص، برعاية الأمم المتحدة، وذلك من أجل الشروع في مفاوضات رسمية.

ولفت غويتيريش إلى أنه يرغب في عقد الاجتماع في نيويورك، وذكر أن موعد ومكان اللقاء سيتحدد في ضوء تدابير الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بمكافحة جائحة كورونا، وسيتم ابلاغ الأطراف المعنية بالمستجدات.

ومن المنتظر أن يعقد الاجتماع الخماسي غير الرسمي حول قبرص بمشاركة الدول الضامنة الثلاثة والقبارصة الروم والأتراك، برعاية الأمم المتحدة، خلال فترة قريبة.

#قبرص_برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى