سياسة

الرئيس أرسين تتار وبوريل يبحثان آخر التطورات في قضية قبرص

بحث رئيس جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار، والممثل السامي للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الثلاثاء، التطورات الأخيرة في الجزيرة. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، بين الجانبين، حسب بيان صادر عن رئاسة شمال قبرص التركية. وأضاف البيان أن بوريل أبلغ تتار أنه تم تأجيل زيارته المرتقبة إلى الجزيرة من 19 فبراير/ شباط الجاري، إلى 4-5 مارس/ آذار المقبل. من جانب آخر، أفادت وسائل إعلام في الشطر الرومي من الجزيرة، أن بوريل أجرى أيضا اتصالا هاتفيا برئيس إدارة قبرص الرومية نيكوس أناستاسياديس. ومنذ 1974، تعاني جزيرة قبرص من انقسام بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

وكالة الأناضول

#قبرص_برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى