سياسة

تركيا تدين الاعتداء على مسجد في قبرص الرومية

الخارجية التركية أكدت أن مثل هذه “الأعمال الاستفزازية” لا تساعد على بناء الثقة بين شعبي الجزيرة

دانت الخارجية التركية الاعتداء على مسجد بإحدى القرى في الشطر الجنوبي الرومي من جزيرة قبرص.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة الجمعة، تعليقا على الاعتداء الذي طال مسجدا بقرية إبيسكوبي التابعة لمدينة ليماسول في قبرص الرومية.

ولفتت الوزارة أن مثل هذه “الأعمال الاستفزازية” في الوقت الذي تكتسب فيه المساعي الرامية لحل القضية القبرصية زخما، لا تساعد بكل تأكيد على بناء الثقة بين شعبي الجزيرة.

وأعربت الخارجية عن تأييدها لدعوة رئيس جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار، لتوقيف المتورطين في الاعتداء على المسجد بأسرع وقت، وإحالتهم للقضاء.

وأبدت تطلعها إلى تحلي إدارة الشطر الجنوبي بالجدية في متابعة هذا الموضوع وإظهار الحرص اللازم لضمان عدم تكرار مثل هذه الأعمال غير المقبولة.

والخميس، أقدم مجهولون على كتابة عبارات مناهضة للأتراك على جدران مسجد قرية إبيسكوبي فضلا عن رسم العلم اليوناني.

#قبرص_برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى