سياسة

الرئيس تتار: سيادتنا واستقلالنا وضمانة تركيا “عناصر لا غنى عنها”

قال الرئيس آرسين تتار، إن سيادة بلاده واستقلالها وضمانة أنقرة، “عناصر لا غنى عنها” في محادثات “جنيف”.

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في العاصمة ليفكوشا.

وأشار الرئيس تتار إلى الأهمية الكبيرة التي يوليها القبارصة الأتراك إلى تركيا، مؤكدا على أهمية ضمانتها من أجل عيشهم على أراضي البلاد باستقلالية وحرية وأمن.

وأضاف “سيادتنا واستقلالنا وضمانة تركيا عناصر لا غنى عنها في محادثات جنيف”، مؤكدا على أهمية التوصل إلى اتفاق قائم على أساس حل الدولتين في الجزيرة.

وتستضيف جنيف في الفترة ما بين 27 – 29 أبريل/نيسان الجاري، اجتماعا غير رسمي لمجموعة “5+1” بشأن القضية القبرصية.

وتتألف مجموعة “5+1” من الدول الضامنة الثلاث (اليونان وتركيا وبريطانيا) وشطري جزيرة قبرص (التركية والرومية)، إضافة إلى الأمم المتحدة.

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد الجزيرة التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا في يوليو/تموز 2017، لم تجرَ أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في قبرص.

#قبرص برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى