سياسة

أردوغان: القبارصة الروم لم يتصرفوا باستقامة في أي وقت

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن عدم ثقته بإدارة جنوب قبرص فيما يتعلق بجهود الحل في الجزيرة المقسمة بين الأتراك والروم.

جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول.

وتطرق الرئيس أردوغان إلى محادثات جنيف غير الرسمية حول قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة.

وقال أردوغان : “لا أثق بجنوب قبرص فهؤلاء (القبارصة الروم) لم يتصرفوا باستقامة في أي وقت “. وفق وكالة الأناضول.

ولفت إلى أن المحادثات القبرصية تأجلت لشهرين أو ثلاثة، وأضاف : “لا أرى أنها ستحقق أي نتائج، لأنهما (قبرص الرومية واليونان) غير صادقين”.

وأشار أن “القبارصة الأتراك صوتوا بنسبة 65 بالمئة لصالح خطة عنان لتوحيد الجزيرة عام 2004، بينما صوت القبارصة الروم ضد الخطة بنسبة كبيرة للغاية (نحو 75 بالمئة).

وأكد استحالة التوصل إلى اتفاق مع القبارصة الروم طالما واصلوا أسلوب المراوغة.

وتؤكد أنقرة وقبرص التركية ضرورة التفاوض من الآن فصاعدا على أساس حل الدولتين في الجزيرة بعد فشل المفاوضات الرامية لحل فيدرالي قائم على المساواة، منذ أكثر من نصف قرن، بسبب تعنت الجانب القبرصي الرومي.

#قبرص_برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى